English Site

Wednesday, November 16, 2011

سميرة و الجيش: قصة فتاة مصرية


 البيان رقم 29 للمجلس الأعلى للقوات المسلحة   تاريخ 28 مارس 2011 ، قرر المجلس اتخاذ الاجراءات اللازمة للتحقق من حوادث فحوص العذرية المفجعة التي تعرضت لها الناشطات المحتجزات في داخل السجن العسكري و حتى يومنا هذا لم تعلن أي نتائج للتحقيقات.

من بين 18 متظاهرة تعرضوا للاحتجاز و الضرب و التعذيب ليلة 9 مارس 2011 في المتحف المصري, 17 أحيلوا للسجن الحربي و حوكموا عسكريا , و 7 منهن أجبروا على فحوص للتأكد من عذريتهم مع تهديدات بتوجيه تهم "دعارة" لهن اذا ثبت كذبهن!

سميرة ابراهيم الوحيدة منهن التي تقدمت بشكوى للنيابة العسكرية يوم 23 يونيو 2011 , و قدمت شهادتها للنيابة العسكرية بعدها ب 3 أيام  و لم يطرأ أي تطور أخر منذ ذلك الحين.

كما تقدم المحامون عنها برفع قضيتين أمام مجلس الدولى. الأولى للطعن في القرار الاداري باجراء اختبارات العذرية في السجن الحربي, و الثانية ضد القرار الاداري باحالة القضية التي رفعتها سميرة ابراهيم -و هي مدنية- الى المحكمة العسكرية .

أسمعوا قصة سميرة 
"اللي حصللي ده كان ممكن يحصل لأي بنت تانية"




يوم 29 جلسة النطق بالحكم في الطعن المقدم بخصوص اختبارات العذرية. ادعموا سميرة و تواجدوا معها يوم 29 نوفمبر 10 ص أمام محكمة مجلس الدولة بشارع مراد- الجيزة 


5 comments:

  1. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  2. يا آمه الله ، الله معك
    نحن أمة لا تعبد إلا الله و لا تستعين و لا تستنجد و لا تستغيث بغير الله تعالى
    ، حسبى الله و نعم الوكيل فى كل ما ظلم سميرة

    ReplyDelete
  3. amazing brave young woman! God bless you , Samira !

    ReplyDelete
  4. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  5. معاكي هناك ان شاء الله وحسبي الله ونعمة الوكيل فالجيش

    ReplyDelete