English Site

Tuesday, December 25, 2012

تفاصيل شهر تحول فيها شريف الحصري من مجني عليه يطالب بحقوقه لمتهم يحاكم عسكريا!

الإسم : شريف مصطفى محمد ابراهيم الحصرى 
رقم القضية : 6331 / 2012 جنح شرق النيابة العسكرية
رئيس النيابة العسكرية : أحمد الجندى
وكيل النيابة : شريف جعفر

  



شريف الحصرى / خريج كلية الحقوق جامعة عين شمس ومحامى بالإستئناف عمرة 33 عاما متزوج ولة طفلين محمد 6 سنوات و اسامة 4 سنوات يعمل بمحل تمليك وهو متخصص فى صيانة اجهزة الكمبيوتر و الاب توب فى مدينة التوفيق ( كمبيومود )

بدأ الموضوع بشكوى كيدية من العميد / محمد بندارى محمود موسى ظابط متقاعد كان من سكان مدينة التوفيق يعيش حاليا فى محافظة القليوبية فى منطقة ( جزيرة الأحرار ) بسبب قضية إيصال امانة كان هذا العميد مدين بة لشريف الحصرى
وتوجد بينهم صلة قرابة فذهب واشتكاه للمجموعة 77 عند عميد صديقة يدعى / احمد العاشرى .

صورة ايصال الامانة 

و صورة من الحكم بالحبس 3 سنوات للعميد المتقاعد / محمد بندارى محمود موسى 


فى يوم الإثنين (19/11/2012)  
فى الساعة 5 ونصف صباحا جاءت 3 سيارات ملاكى وسيارة (مفيمة) من المخابرات الحربية بقيادة عقيد اطلق على نفسة عادل وانتهكوا حرمة بيتة فى التجمع الخامس وكان معهم آلة تصوير فيديو لم يسمحوا لة ولا لزوجتة بالتحرك من اماكنهم وعبسوا بملابس زوجتة واخذوا هاتفها المحمول  وكانو يرتدون لبس مدنى ولم يظهروا هويتهم  ودخل بيت شريف الحصرى 13 فرد ولم يظهروه لشريف أذن من النيابة ولا اى هوية وفتشوا البيت وأخذوا 5 (هارد ديسك) ومحفظة وجوازات و4 محمول وعدد من الفلاشات الخاصة ولابتوب خاصة بدراسة اولادة ، واخذوا جهاز كمبيوتر من مكان عملة وقد كسر باب محلة قبلها بيومين ولم يعرف الفاعل , وقرروا اقتياد شريف خارج البيت فلما سئلوا اين ستذهبون به لم يجيبوا فلما طلبت والدتة الذهاب معه رفضوا وقالوا لهم سنمضى معه ساعتان وسيعود وبالفعل ذهبوا الساعة 6 ونصف صباحا وفى الساعة 10 ونصف صباحا كلمهم وقال لهم انا فى الحى العاشر من النيابة العسكرية .
فذهبت له الأسرة الساعة  10 و45 دقيقة فلم يجدوه واغلق محموله وانتظروه الى الساعة 3 عصرا ثم عادوا للبيت,
 تم اقتياد شريف لجهه مجهولة وحقق معة أناس مجهولين طوال يوم الإثنين وهو مغمى العينين مربوط اليدين وسئلوة عن جماعة الأخوان فقال انا لا انتمى اليها وقالوا انها ما زالت محظورة بالنسبة لنا ثم أعادوه إلى قسم أول مدينة نصر ,
عرض شريف الحصرى الساعة 9 صباحا يوم الثلاثاء على النيابة العسكرية (مدينة نصر) .

يوم الثلاثاء (20/11/2012) :
ذهب شريف للنيابة العسكرية(الحى العاشر) وفوجئ بإتهامهم لة بالحصول اسرار حربية وقال لهم ان هذا عمله وأن محله محل صيانة اجهزة كمبيوتر مرخص ويعمل منذ أكثر من 10 سنوات ومنطقة عمله فيها ضباط واحيانا يطلبون منة ابقاء متعلقاتهم الشخصية على الهارد , فقرر وكيل النيابة حجزه 6 ايام على ذمة التحقيق وحجز فى قسم اول مدينة نصر مع الجنائيين .

يوم الخميس(22/11/2012):
رحل الى سجن طرة ورجع فى نفس اليوم الى قسم أول مدينة نصر ورحل لسجن ابو زعبل شديد الحراسة فى فجر الجمعة لمدة عشرة ايام فى قسم الأمانات  وكان فى غرفة صغيرة بها ثلاثون شخص لا يجد مكان للجلوس وكلهم مسجلين خطر واصحاب سوابق ولم يعرف اهله مكانة وظل هناك مرورا بمعاد الجلسة يوم السبت (24 /11 / 2012)
ولم يرسلوا قوة تأتى به من سجن ابو زعبل وامة واخوتة فى انتظاة من الساعة التاسعة صباحا حتى الساعة الثالثة مسائا حيث مدها وكيل النيابة مرة أخرى 5 أيام ليوم الأربعاء ولم يأت ايضا ومدها وكيل النيابة 5 ايام مرة اخرى وذهب أهلة لرؤيتة بعد ان رجعمن سجن ابو زعبل يوم الحد وعرض يوم الأثنين وهو فى حالة سيئة جدا نفسيا وبدنيا ووقف ثلاثة محامين يطلبون اخلاء سبيلة نظرا لأنة ما ذال متهما وأنة قضى اكثر من 15 يوما ولأن له محل اقامة ثابت  فجدد له  القاضى 15 يوما اخرى على ذمة التحقيق وأرسلوة الى قسم أول حتى معاد الجلسة الموافق من يوم الثلاثاء (18 / 12 / 2012) .

يوم الثلاثاء ( 18/12/2012)
استدعي شريف للمحكمة و كانت مدة الجلسة 4 ساعات و التهمة الحصول علي أسرار عسكرية و طلب منه القاضي أسماء الضباط أصحاب الهاردات
فقال له شريف أسم ضابطين و لكنه لا يعرف إلا اسمهم الأول فجدد له القاضي 15 يوم أخري و قال له باللفظ لا تقلق ستخصم لك من مدة حكمك )

انشروا قصة شريف الحصري, ساعدوا ان الناس تعرف عنه و تحكي قصته و تدعمه
تابعوا أخباره على صفحة التضامن معه المدارة بواسطة أسرتهhttp://www.facebook.com/Free.Sherif.ElHossary

شريف مدني مش المفروض يتحاكم عسكري
شريف مجني عليه, المفروض القانون يجيبله حقه من العميد محمد البنداري مش يساعده في استمرار بلطجته على المواطنينللأسف حق شريف و حريته مش هتيجي غير بالتضامن و الضغط ساعدونا نضع حد لاستمرار المحاكمات العسكرية للمدنيين 
ساعدونا ننصف كل ضحايا المحاكمات العسكرية و بلطجة العسكر و الدولة

No comments:

Post a Comment