English Site

Tuesday, February 12, 2013

استنجدت بالجيش لإنقاذ ابنائها الأربعة، فعذبوهم و حكموا عليهم وآخرين ب 10 سنين سجن

تعرف يعني ايه ظلم محاكمة عسكرية؟

خناقة بين عائلتين، الحاجة بدرية راحت تستنجد بالجيش يتدخل يوقف الخناقة و ينقذ عيالها، فالجيش ارتبك من تضارب روايتين الأهالي، كل عائلة بتقول على التانيين بلطجية، قام قبض على اللي يقدر عليه منهم ... و النتيجة؟


10 أشخاص اتضربوا و اتعذبوا و داست عليهم البيادات و اتحكم عليهم بالحبس 10 سنين، منهم ولاد الحاجة بدرية اللي أصلا استنجدت بالجيش، و عمال بتشتغل نجارة في البيت.







4 أبناء الحاجة بدرية و2 ولاد خالهم (متجوزين بناتها)، وابن عمهم (متجوز بنتها)، كل الشباب محبوس 10 سنين
المثير للدهشة انه مفيش شخص اسمه أساسا "ابراهيم"، ولكن كان المقصود الايقاع بآخر أولاد الحاجة بدرية!!
في كمان 3 عمال يومية محبوسين 10 سنين برضه مع ال 7 شباب اللي من عيلة واحدة، واهالي القرية خايفين يشهدوا معاهم، خايفين من المحاكم العسكرية
الشباب اتضربوا واتعذبوا في السجن، واتحاكموا في سجن الحضرة حسب قول أهاليهم، وفي غير حضور محامي، والحكم صدر في أول يوليو 2011 والأهل عرفوا بالصدفة في آخر يوليو 2011
الحاجة بدرية وأخيها الحاج عبد الرؤوف ، والاثنان مرضى، بيعولوا كل زوجات ابنائهم وأولادهم، حوالي 20 حفيد..

أحمد فوزي - ابن الحاجة بدرية

محمد فوزي - ابن الحاجة بدرية






الأهالي بيشتكوا من التعتيم الاعلامي بسبب ظروفهم الاجتماعية ولأنهم ساكنين في قرية بعيدة عن المدن الكبيرة
الاخوان اقنعوا الأهالي انهم ينتخبوا محمد مرسي ويصوتوا بنعم على الدستور عشان اولادهم يخرجوا من السجن، الأهالي دلوقتي بتطالب بحقها
الأهالي مش بتطلب غير ان أولادهم اللي اتحبسوا بالجملة في قضية اشتباكات بين عائلات في وقت انفلات أمني، انهم يتحولوا لمحاكمة مدنية!!



الحاجة بدرية بتقول لمرسي

" انت راجل فلاح و عارف لما الفلاح يزرع زرعة و يروح يحصدها و ما يلاقيهاش حرقة قلبه قد ايه! دي زرعة عمري يا دكتور محمد مرسي، ما بنقولكش طلعهم عفو ولا افراج زي ما طلعته للناس اللي تعرفها, ماباقولش لسيادتك كدة, باقولك حولهوملي مدني, عشان المدني فيه معاينة و تحريات, و انا عيالي هتبقى المدني من صالحنا, و احنا لينا حق, احنا مجني علينا مش جناة"

و الحاج عبد الرؤوف ، ولاده الاتنين شريف و محمد محبوسين، بيقول


 " لو كان أيام ما عملوا الكوبري في 73, لو كانوا قالولي في الوقت ده ارمي نفسك لأن الكوبري مش هيقضي عشان نعدي عليك الدبابات لرميت نفسي بدون ما أفكر, لأني كنت باحب الجيش اوي" 


No comments:

Post a Comment