English Site

Tuesday, March 19, 2013

مصطفى راح يوصل أخوه ابراهيم المجند لوحدته العسكرية - عذبوهم وحاكموهم عسكرياً


قصة مصطفى وابراهيم كمال اسماعيل ومحاكمتهم عسكريا في اسكندرية

أول فبراير 2013

مصطفى (متجوز وبيشتغل سواق ميكروباص) راح يوصل أخوه ابراهيم المجند لوحدته العسكرية، السكة كانت زحمة وكان في مظاهرات، مصطفى نزل يحاول ينظم السكة ولقى ناس لابسة مدني ضربت ابراهيم المجند، فأخوه راح يحوش عنه، ضربوه هو كمان، وخدوهم في عربية نقل وغطوا راسهم بأكياس سودا..بعدها عرفوا انهم في النيابة العسكرية

النيابة رفضت استجوابهم وهما في حالة تعذيب، فودوهم المستشفى العسكرية لعلاجهم وبعدين رجعوهم النيابة العسكرية تاني. حالتهم فيها: كدمات في العين، كسرفي الأسنان والأنف والفك

تحت ضغط وتعذيب، مصطفى وابراهيم وقعوا على أوراق هما مش عارفينها ايه

ابراهيم كمال اسماعيل
مصطفى كمال اسماعيل


 الجيش رفض الزيارات من الأهل أو حتى الأكل واكتفوا انهمم ياخدوا منهم فلوس.. لما سمحوا للأهل انهم يشوفوا ابراهيم في الأول، والدته لقته مضروب جامد.. وبعدها ابراهيم ومصطفى حكوا  لوالدتهم على التعذيب اللي بيحصلهم، والكهربا في جسمهم وهما عريانين

لغاية دلوقتي القضية بتاخد تأجيل في المحكمة العسكرية في اسكندرية

No comments:

Post a Comment